المركز الإعلامي

منافع يستقبل 50 فكرة مبتكرة تركز على نباتات طبية وكائنات دقيقة

كشف عبدالله بن هلال البلوشي اختصاصي الرصد وجمع البيانات بمركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية التابع لمجلس البحث العلمي عن عدد المسجلين في برنامج منافع الذي وصل إلى 8 فرق تضم حوالي 40 شخصا من الجنسين . وقال البلوشي: إن الإقبال على البرنامج كبير، حيث إننا نستقبل استفسارات شبه يومية على مختلف وسائل التواصل، ومعظم المشاركين إلى الآن هم من طلبة الجامعات والكليات الذين لديهم تجارب ومشاريع تخرج في مجال التنوع الإحيائي، مشيرا إلى أن الأفكار المسجلة إلى الآن في الغالبية العظمى تركز على النباتات الطبية والعطرية لاستخلاص منتجات ذات قيمة مضافة، بالإضافة إلى أفكار للاستفادة من الكائنات الحية الدقيقة (البكتيريا) في منتجات تعزيز التربة ونمو النباتات. وأضاف : يسعى المركز إلى إنشاء شركات ناشئة تستفيد من الموارد الوراثية في السلطنة مع الحفاظ على استدامتها؛ لما تتميز به النباتات والحيوانات والحياة البحرية والميكروبات من إمكانات هائلة للمجتمع والاقتصاد، ويعني ذلك أنه يمكن استخدام خصائصها الفريدة لتطوير منتجات وخدمات صديقة للبيئة، بالإضافة إلى أدوية وعلاجات، وغيرها الكثير. مضيفا: أنه بمجرد تسويقها يمكن لهذه الابتكارات التي من المحتمل أن يدخل الكثير منها في صناعات مربحة للغاية، أن تساعد في تطوير أعمال مستدامة، وتفتح فرص عمل طويلة الأجل لشبابنا، وتساهم مساهمة كبيرة في جهود التنويع الاقتصادي، ومع بدء تحقيق القيمة الاقتصادية لمواردنا الوراثية، يمكننا أن نتطلع إلى زيادة وعي المجتمع بأهمية الحماية والحفاظ على هذه الأصول الطبيعية التي لا يمكن تعويضها إذا لاسمح الله تم فقدها. شروط ولفت البلوشي إلى أنه حتى تكون مؤهلا لخوض غمار مسار منافع يجب أن يكون المشارك عمانيا أو مقيما في السلطنة من الفئة العمرية الأكبر من ١٨ سنة، والتسجيل ضمن فريق مع إظهار قدرتك على تطوير فكرتك أو منتجك، ويتراوح عدد أفراد فريقك من ٢-٥ أعضاء كحد أعلى وألا يكون الفريق أو أحد أعضائه قد فاز في النسختين السابقتين من منافع، وأن تكون الفكرة مبتكرة وجديدة في عمان واقعية ذات جودة وقابلة للتطبيق كمنتج تجاري، ويستمر التسجيل حتى نهاية يوليو المقبل 2020م، ويمكن التسجيل من خلال الولوج للموقع الرسمي لمركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية والدخول لصفحة منافع. مراحل الفرز وفيما يتعلق بمراحل إعلان الفرز أوضح “في البداية يأتي الفرز ويكون من خلال ثلاث مراحل، الفرز الأول نستبعد المشاركات المخالفة للشروط وغير المكتملة، والفرز الثاني نقيّم فيه فكرة المنتج من حيث الإثبات العلمي والملكية الفكرية، أما في الفرز الثالث فنقيّم المهارات الفردية للفريق ومدى التنوع في المهام والانسجام فيما بينهم. مشيرا إلى أن الفرق المتأهلة لمنافع ٤٨ ساعة سوف تنتقل إلى حلقة تحضيرية لمدة يوم واحد، بهدف التعريف بمسار البرنامج وإكساب الفرق معارف حول مراحل تحويل الفكرة إلى منتج وبناء الهوية وآليات التسويق، وتمتد الفعالية لـيومين وتقام في إجازة نهاية الأسبوع، وتكون الفرق بعدها قادرة على عرض منتج تجاري أولي، ويتم الإعلان عن ٤ فرق فائزة بجائزة برنامج منافع في اليوم الثاني من قرار لجنة التحكيم وذلك خلال احتفالية رسمية، وتعتمد للفرق الفائزة منحة مالية قدرها 2.500 ريال عماني بالإضافة إلى جوائز عينية، وسيحظون بفرصة لتطوير منتجهم من خلال الحاضنة العلمية، ثم الانتقال إلى مسرعة الأعمال. مرحلة الاحتضان وأكد البلوشي أنه خلال أسبوع من انتهاء إعلان الجائزة يعقد مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية اجتماعا مع الفرق الحاصلة على الجائزة والحاضنة العلمية لتفصيل متطلبات مرحلة الاحتضان، حيث تمتد مرحلة الاحتضان من ٦ إلى ٨ أشهر، وتوفر خلالها الحاضنة العلمية مجموعة من الخدمات كالمرافق والتوجيه والاستشارات العلمية والملكية الفكرية وعدد من الحلقات لتطوير المنتج، موضحا: أن الفرق التي تنجح في إنتاج نموذج أولي خلال فترة الاحتضان يتم ضمها لمسرعة أعمال، منوها: أن دخول الفرق لمسرعة الأعمال محكوم بشروط وضوابط خاصة بالمسرعة على الفرق استيفاءها والموافقة عليها. الجدير بالذكر انه في منافع 2020 تم الاتفاق مع مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا – جامعة السلطان قابوس – كحاضنة علمية للفائزين في هذه الدورة، بالإضافة إلى دخول الأكاديمية العمانية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة كشريك استراتيجي لتطوير البرنامج وتنفيذه. كما أن برنامج ” منافع” هو تحد سنوي ينظمه مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية للعمانيين والمقيمين على أرض السلطنة من رواد الأعمال، والباحثين العلميين، وأخصائيي الحفاظ على البيئة، والمبرمجين، والمبدعين، والمسوقين، لتطوير وطرح أفكارهم التجارية المبتكرة القائمة على التنوع الإحيائي والموارد الوراثية وتحويلها إلى مشاريع تجارية حقيقية ترى النور وتترجم على أرض الواقع، يبدأ البرنامج بحلقة تحضيرية يليها ماراثون أفكار لمدة ٤٨ ساعة، ويعد حدثا ممتعا للفرق لاكتساب تجربة تعليمية ثرية، وتنتقل الفرق الفائزة إلى مرحلة تطوير المنتج الأولي من حاضنة علمية، وإذا نجحت في ذلك يتم ضمها لمسرعة أعمال لتسويق المنتجات في الأسواق.

مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية يفتح باب التسجيل الإلكتروني لبرنامج منافع (ماراثون الأفكار للتنوع الأحيائي)

المركز يتحدى المواهب العمانية الشابة لابتكار أفكار ومشاريع تجارية جديدة قائمة على التنوع الأحيائي - التسجيل الإلكتروني مفتوح الآن لبرنامج ماراثون الأفكار منافع ، وهو التحدي السنوي الذي ينظمه مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية لأصحاب المشاريع العمانية الطموحين والعلماء وأخصائيي الحفاظ على البيئة والمبرمجين والمبدعين والمسوقين للتوصل إلى أفكار مبتكرة لأعمال ومشاريع تجارية قابلة للتطبيق تستفيد من الموارد الوراثية في السلطنة. مع بدء التسجيل الإلكتروني، قالت الدكتورة نادية السعدية، المديرة التنفيذية للمركز: "لقد كان التجاوب للبرنامج في العام الماضي هائلة والأفكار التي توصلت إليها الفرق كانت ملهمة للغاية، لذلك يمكننا القول ان"، الجميع في المركز متحمس لرؤية منافع لهذا العام. ونتطلع جميعًا إلى معرفة الإبتكارات الجديدة التي سيتوصل إليها المشاركون هذا العام والخطط التي يضعونها للمضي قدماً بها. " تأكيداً على الاهمية التي يمكن أن تساهم الأعمال القائمة على التنوع الأحيائي في تقدم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السلطنة. تابعت الدكتورة "كما أن ماراثون الافكار منافع هو حدث ممتع وتجربة تعليمية رائعة لأولئك الذين يشاركون، فإن الغرض منه وأهدافه مهمة للغاية. " كما أننا نتطلع المساعدة لإنشاء شركات ناشئة تقوم باستغلال الموارد الوراثية في السلطنة. فإن الإمكانيات لهذه النباتات والحيوانات والحياة البحرية والكائنات الدقيقة - للمجتمع والاقتصاد - هائلة وخصائصها الفريدة تهدف الى استخدامها لتطوير منتجات وخدمات صديقة للبيئة، والأدوية، وأكثر من ذلك. بمجرد تسويقها، ويمكن أن تساعد هذه الابتكارات، التي من المحتمل أن يكون لها عائد اقتصادي مربح للغاية، في تطوير أعمال مستدامة، وفتح فرص عمل طويلة المدى لشبابنا، وتقديم مساهمة كبيرة في جهود التنويع الوطني لدينا. ومع بدء تحقيق القيمة الاقتصادية لمواردنا الوراثية، يمكننا أن نتطلع إلى زيادة وعي الناس والمجتمعات بأهمية الحفاظ على هذه الأصول الطبيعية التي لا يمكن تعويضها والحفاظ عليها وحمايتها. " حيث تتم دعوة الافراد والفرق من العمانيين والمقيمين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عاماً وأعلى للتسجيل بالمشاركة في برنامج ماراثون الافكار منافع في تحدي مدته 48 ساعة. بعد ذلك سيتم اختيار 4 فرق فائزة بعد خوض غمار الماراثون، من خلال تقييم لجنة تحكيم مكونة من عدد من الخبراء والموجهين، لتطوير منتجات وخدمات جديدة مستمدة من ثروة عمان الوراثية. كما أن الملكية الفكرية لجميع الأفكار التي خرجت من التحدي ستعود للفرق، مما يعني أنها ستكون قابلة للتطبيق واستخدامها كمشاريع بعد البرنامج. لمعرفة المزيد حول برنامج ماراثون الأفكار منافع 48 ساعة / 2019 الذي ينظمه المركز ، وللإطلاع على اللوائح والأنظمة، وإذا كان لديك استعداد لخوض غمار هذا التحدي فبادر بالتسجيل الآن من خلال زيارة موقعنا الإلكتروني www.oapgrc.gov.om ويمكنك متابعتنا على حساباتنا في مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر، انستجرام ، فيسبوك ) @oapgrc

15 فريقا من الباحثين والمبتكرين ورواد الأعمال يشاركون في ماراثون الأفكار للتنوع الإحيائي

نظم مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية التابع لمجلس البحث العلمي ماراثون «الأفكار للتنوع الإحيائي»، تحت عنوان «منافع 2019»، وذلك بمشاركة الفرق الابتكارية التي تأهلت للمشاركة في الماراثون قرابة 56 مشاركا يشكلون (15) فريقا من الباحثين والمبتكرين ورواد الأعمال المهتمين بالموارد الحيوية يتنافسون من أجل الخروج بأفكار في مجالات المسابقة وذلك بفندق جراند ميلنيوم الغبرة. وتواصلت فعاليات الماراثون يومي الجمعة والسبت 27 و28 سبتمبر الجاري. ويأتي تنظيم ماراثون الأفكار للتنوع الأحيائي (منافع) في مجالات عالم النبات وعالم الحيوان والكائنات الدقيقة والحياة البحرية على مدى 48 ساعة متواصلة، ويرعى برنامج منافع العديد من الجهات الرئيسية مثل: الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وشركة الأسماك العمانية، وميثاق للصيرفة الإسلامية، بالإضافة إلى ذلك تشارك جامعة السلطان قابوس مع مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية في هذا الحدث من خلال مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا جنبا إلى جنب مع مؤسسة تحدي عُمان. بدأت فعاليات الماراثون في يومه الأول بالتسجيل للفرق المشاركة وعددها (15) فريقا، بعدها قدم اختصاصي الموارد الوراثية عبدالله بن هلال البلوشي، من مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية عرضاً حول التوجهات العامة لماراثون الأفكار، تتضمن جملة من الأفكار عن بعض الموضوعات التي تهم المشاركين لاستنباط عناوين للمشاريع الابتكارية التي سيشاركون بها، كما قدم الموجه فراس البلوشي عرضا حول منهجية تحديد الفكرة، ثم انطلاقة ماراثون الأفكار لمدة 48 ساعة، تضمن جدول الماراثون لليوم الأول العمل على الأفكار، وجولة للموجهين لتوجيه أفكار المشاركين، كما بدأ اليوم الثاني بحلقة عمل حول نموذج خطة العمل وخطة التسويق قدمتها الموجهة شيماء الغيلانية، وبعدها واصل المشاركون العمل على الأفكار طوال اليوم الثاني، مع إعداد العروض التقديمية لمشاريعهم الابتكارية في نهاية اليوم تمهيدا لعرضها أمام لجنة التحكيم غدا الأحد لتقييمها واختيار افضل أربعة مشاريع لتكريمها في الحفل الختامي الذي سوف يقام يوم الثلاثاء 1 أكتوبر القادم تحت رعاية سعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية. ومن جانب آخر اشتمل برنامج ماراثون أفكار التنوع الأحيائي منافع على وجود مجموعة متنوعة من الموجهين والمرشدين المتخصصين في مجال توجيه الأفكار، وبناء القدرات، وتحويل المنتج إلى فكرة، والتتجير والتسويق والعرض على المستهلك بمشاركة فئات متخصصة في هذا المجال من أصحاب المشاريع ورواد الأعمال والمتخصصين الذين سينقلون خلاصة تجاربهم في مجالاتهم إلى الطلاب لنشر المعرفة البحثية ونقل التجارب المفيدة إلى الشباب المشاركين. ويعد برنامج منافع تجربة تعليمية رائعة للمشاركين من مختلف الفئات لتشجيع الاستخدام الأمثل للموارد الوراثية في سلطنة عُمان لإيجاد قيمة مضافة للمجتمع وللمساهمة في التنويع الاقتصادي، حيث تعد الموارد الوراثية كنزا ثمينا يمكن أن يُقدِم للعالم أدوية وعلاجات جديدة، وعلاوة على ذلك يساعد التركيب الوراثي لأنواع الحيوانات والمحاصيل البرية العمانية المقاومة للحرارة والجفاف في تخفيف الأخطار التي تهدد الأمن الغذائي بسبب تغير المناخ. وتم استلام طلبات المشاركة في منافع 2019 من مختلف المؤسسات الأكاديمية عبر محافظات السلطنة، وتم اختيار خمسة عشر فريقا للمشاركة في البرنامج وتطوير أفكارهم، يضمون (56) متأهلا من رواد الأعمال الناشئين، الذين أبدعوا خمسة عشرة فكرة توزعت على مجالات البرنامج، حيث تأهلت ثمانية أفكار ابتكارية في مجال الموارد الوراثية النباتية، وثلاث أخرى في مجال الموارد الوراثية الحيوانية، وفكرتان في عالم الكائنات البحرية، واثنتان في عالم الكائنات الدقيقة. وأبرزت الفرق المشاركة عبر مقابلات الاختيار أهمية الموارد الوراثية كأساس لنجاح الأعمال، حيث يهدف برنامج منافع أساسا لمساعدة المواهب العمانية لتطوير الأعمال القائمة على الموارد الوراثية المختلفة، حيث توفر ثروات الموارد الوراثية فرصا للشباب لتأسيس الأعمال التجارية، وتوفير وظائف دائمة ومجزية في مجالات مختلفة مثل صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل العضوية والغذاء والهندسة البيئية والطاقة البديلة والسياحة البيئية، ومن خلال منافع سيتم إنشاء مؤسسات اقتصادية معرفية ناجحة تهتم بالمحافظة على البيئة وتفتح أعين العديد من المبتكرين ورواد الأعمال على الإمكانات الغنية غير المستغلة التي تتمتع بها موارد السلطنة الوراثية. تعزيز الاستخدام المستدام للموارد الوراثية ويأتي تنظيم ماراثون أفكار التنوع الأحيائي من مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية الذي يحرص القائمون عليه على تنفيذ المهمة الموكلة إليهم التي ترتكز على تعزيز الاستخدام المستدام والوعي بأهمية التنوع الوراثي المتأصل في الحيوانات والنباتات والكائنات الحية الدقيقة في سلطنة عمان باعتبارها موردا طبيعيا وتراثيا. في حين تتلخص رؤية المركز بتطوير مركز الموارد الوراثية الحيوانية والنباتية في العقد القادم كمركز تعاوني يضم جميع أنشطة الموارد الوراثية الحيوانية والنباتية، مما سيقوم بتعزيز الاستخدام المستدام للمعرفة في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية. وكذلك بالرقي بالبحوث والابتكار العلمي للمستويات العالمية. الجدير بالذكر أن مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية يعمل مع عدد من الشركاء وأصحاب المصلحة على ثمانية وعشرين برنامجاً تأسيسياً وتكميلياً تم وضعها على أساس تحقيق أهداف المركز، وتتضمن هذه البرامج: البحث، وجمع وحفظ البيانات، والتوعية وإشراك المجتمع، كما يساهم المركز بضمان مشاركة الخبراء العمانيين في الشبكات والمبادرات العلمية المتعلقة بالموارد الوراثية كالمؤتمرات وورش وحلقات العمل والدورات التدريبية إقليمياً ودولياً، وتمثيل مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية من خلال الأنشطة والتي تتضمن التوعية المدرسية، وإقامة المعارض، وورش العمل، والمقاهي العلمية.

hidden